samedi 9 mars 2013

النائب العام يأمر بالتحقيق فى بلاغ يطالب بالكشف عن حقيقة وفاة سليمان


أمر النائب العام المستشار طلعت عبد الله، بفتح التحقيق فى البلاغ المقدم من رمضان عبد الحميد الأقصرى، الناشط السياسى، والذى يطالب فيه باستدعاء الرئيس السابق محمد حسنى مبارك، عن التصريحات التى أدلى بها فى جريدة الأنباء الدولية فى عددها الصادر 313 الموافق يوم الثلاثاء 19 فبراير 2013، والتى كشف من خلالها عن أسباب التنحى وأسرار قالها لأول مرة فى وسائل الإعلام، ولها علاقة بموت اللواء عمر سليمان، حيث كلف نيابات شرق القاهرة برئاسة المستشار مصطفى خاطر بالتحقيق.
وأكد الأقصرى فى بلاغه رقم 2926، أن مبارك قال خلال حواره إنه يملك أسرار موت سليمان، وإن الإخوان هددوه بالقتل لو ترشح للرئاسة، والمكالمة مسجلة لبديع، وهددوه بالقتل لو أذاعها، أو ترشح للرئاسة، وقال أيضا فى حواره إن بعض رموز النظام السابق، الذين خرجوا من السجن سيكشفون الحقائق، وقد يتعرض بعضهم للقتل، وذكر أيضا فيما يخص قتل الثوار، أنها نفس حقيقة مقتل الثوار الآن فى عهد مرسى، حسبما جاء فى البلاغ.
وتضمن البلاغ قول مبارك: ''جاء لى حبيب العادلى، وزير الداخلية السابق، وقال لى إن أمن الدولة رصدت دخول مجموعات من حماس، وكتائب عز الدين القسام، وقات له أقبض عليهم فورا وقدمهم للشعب، ولكن وقعت حادثة ''موقعة الجمل''، واقتحمت السجون بالكامل، وقبل كل هذا لا يسأل الشعب نفسه لماذا تم اقتحام سجن وادى النطرون أولاً، هذا السجن كان يضم جميع قيادات الإخوان، ولماذا لم يتم التحقيق فى هذا الملف حتى الآن''، كما جاء فى البلاغ.
وأكد الأقصرى فى بلاغه أن تصريحات الرئيس السابق، لا يمكن السكوت عنها، لأنها تمثل خطورة بالغة، مطالباً بفتح التحقيق فى تصريحات الرئيس السابق، وفتح الملفات المسكوت عنها مثل اقتحام السجون أثناء الثورة، و''موقعة الجمل''، ومقتل رئيس المخابرات السابق اللواء عمر سليمان، وفتح مقبرته وتشريح جثمانه، لمعرفة أسباب الوفاة.
النائب العام يأمر بالتحقيق فى بلاغ يطالب بالكشف عن حقيقة وفاة سليمان
Sat, 09 Mar 2013 15:10:02 GMT

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire